مهم جدا جلب المحبه والطاعه موضوع اكثر من رائع

اذهب الى الأسفل

مهم جدا جلب المحبه والطاعه موضوع اكثر من رائع

مُساهمة من طرف طائر في الجمعة يناير 23, 2015 10:12 pm

أقسام الأعمال الروحانية وأنواعها
بسم الله الرحن الرحيم بسم الله مالك الملك والملكوت ذى العزة والجبررت مالك الأملاك العرشية والكرسية والسماوية والاضية تباراك الله رب العالمين ذو القوة البالغة والعزة الشامخة , نور الأنوار وروح الأرواح , سبوح قدوس رب الملائكة والروح سبحانه وتعالى المتعالى فى دنوه المتجلى بجبروته المنفرد بالعزة والكبرياء لااله إلا هو الفرد الدائم والسلطان الدائم الذى خضعت له الملوك وصار كل ملك لعظمته مملوكا , فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا , الآية أقسمت عليكم أتيها الأرواح الروحانية الطاهرة السنية والأشخاص ذات الجوهرية والأنوار المشرقة الساطعة البهية المتوكلة بالبراج الفلكية ةوالمنازل القمرية والساعات الوقتية بالذى تجلى للجبل فجعله دكا وخر موسى صعقا من خشيته ورشح العرش عرقا من هيبته وذلت الملوك لعزته وتلاشت وخضعت الرقاب لجلال عظمته وتكاشت وانذهلت النفوس خوفا من عذابه وتغاشت فاحياها بعد موتها فتناشت فدعاها غالب قاهر عزيز سلطانه فاجابت بالذل والعبوديةإليه فتماشت , إن الله ربكم ربكم الذى خلق السموات والأرض فى ستهة أيام يغشى الليسل والنهار يطلبه حثيثاالأية هلموا ألينا معشر الأرواح الروحانية بأنواركم البهية وشعاعاتكم المرضية وارواحكم الطيبة وانفاسكم الزكية واخلاقكم المرضية فأنى أقسم عليكم بالأسم السريع الرفيع المنيع المحجوب وهو اسم الله العظيم الأعظم
الا ان هذه الحيوانات الضخمه اكله الاعشاب لا يمكن التنبؤ بردود افعالها
الملك : من خواصه دوام الملك لمن واظب عليه في كل يوم اربعة وستين مرة .
1- الثآليل
بسم الله أرقي نفسي ، من كل شيء يؤذيني ، من شر كل نفس أو عين حاسد أو سحر ساحر الله يشفيني ، بسم الله أرقي نفسي .
واليوم انقلبت الآية وصارت الكروية هي الحقيقة والتسطيح هو عين الأسطورة.
قصص و غرائب
مخالفة المنهج الرباني , في سنة التغيير , وقد قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ) (الرعد:11) , لا شك أن العلماء عليهم دور كبير ومهم في حياة الأمة , ولكن هل غيرنا نحن من أفعالنا وتصرفاتنا , بحيث نكون قريبين من الله ؟ لا أظن عاقلاً يخالف أن حالنا جميعاً وللأسف في بعد عن الله وعن مرضاته - إلا من رحم الله - وقليل ما هم , بل إننا وللأسف نسير نحو السوء أكثر من الخير , وما على المستغرب من هذا الكلام , إلا النظر لحال الناس اليوم نساءً ورجالاً , وكيف تعلقت القلوب بالماديات والمحسوسات , ليدرك صحة هذا الكلام .
ولكن هناك أسباب أخرى وهي حقائق علمها من علمها وجهلها من جهلها

طائر

المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 20/01/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى